main-banner

دراسات تقنية المعلومات

ما هي العوامل الخارجية المحتملة التي يمكن أن تحدث في المستقبل؟ كيف يمكن لهذه الاتجاهات المحتمله أن تؤثر على مؤسستك؟ وما هي حلولها؟

استشراف المستقبل هو القدرة على التفكير بشكل منهجي حول المستقبل. يتطلب استشراف المستقبل لتطوير التخطيط المستقبلي ولدعم عملية اتخاذ القرارات الاستراتيجية التفكير في طرق جديدة حول المستقبل وتحدي الافتراضات التي نتبناها لقيادة وادارة مؤسساتنا.

استنادا إلى قاعدة البيانات لدينا التي تشمل العديد من الدراسات المحتملة و مع خبرة موظفينا، تساعد شركة المقارنات المعيارية في تحليل استراتيجيات مؤسستك وتساعد في وضع خطط استباقية طويلة الأجل على جميع المستويات لتحقيق إنجازات في المستقبل والتي تخدم مؤسستك بالاضافة للمجتمع ككل.

التخطيط الاستراتيجي التقليدي اصبح متعب ونادرا ما يزودنا بالتخطيط المبتكر الداعم لمتخذي القرار. تركز شركة المقارنات المعيارية على استشراف المستقبل واهميته في قيادة المؤسسات وتحقيق الرؤى ودعم عمليات اتخاذ القرار. التحليل الاستراتيجي يعتمد على فهم العوامل الخارجية التي تؤثر على مؤسستك، الاتجاهات الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على مستقبل المنظمة سواء كانت إيجابية أو سلبية. مع الأخذ بالاعتيار أن بعض العوامل تؤثر على المنظمة بشكل مباشر وواضح بينما في بعض الأحيان تكون هذه العوامل غير مباشرة وغير مؤكدة.

حتى يتم تطبيق تحليل الاستشراف الاستراتيجي بشكل قوي، عليك أن تقوم بتحديد جميع العوامل الخارجية التي من المحتمل أن تؤثر على مؤسستك ومن ثم اختيار الأكثر ملاءمة. تساعد شركة المقارنات المعيارية في استخدام أدوات استشراف المستقبل المختلفة لتطوير الاستراتيجية. ونحن نهدف إلى تعزيز الاستفادة من الاتجاهات المستقبلية والتحديات لتطوير مؤسستك.

استشراف المستقبل

open-door-image-right-side

ما هي العوامل الخارجية المحتملة التي يمكن أن تحدث في المستقبل؟ كيف يمكن لهذه الاتجاهات المحتمله أن تؤثر على مؤسستك؟ وما هي حلولها؟

استشراف المستقبل هو القدرة على التفكير بشكل منهجي حول المستقبل. يتطلب استشراف المستقبل لتطوير التخطيط المستقبلي ولدعم عملية اتخاذ القرارات الاستراتيجية التفكير في طرق جديدة حول المستقبل وتحدي الافتراضات التي نتبناها لقيادة وادارة مؤسساتنا.


منظومة التميز الحكومي (الجيل الرابع)

يسعى نظام التميز الإداري في الامارات المتحدة إلى تمكين الجهات الحكومية من تحقيق الرفاهية والسعادة لمواطنيها. والهدف من ذلك هو الوصول إلى آفاق جديدة تتجاوز التميز لتحقيق قيادة الأداء والتحول إلى حكومة رائدة ومبتكرة وذكية.